اعرب وزير الخارجية الايراني بهرام قاسمي عن قلق ايران الشديد من تفاقم الوضع الانساني في اليمن، موضحا إن وقف هذه الكارثة الانسانية الفجيعة هي مسؤولية تاريخية للعالم.

وأفادت وكالة برس شيعة أن الخارجية الايراني قالت في بيان على لسان المتحدث باسم بهرام قاسمي أن طهران قلقة  جداد من الوضع الانساني المتفاقم في اليمن،مؤكدا إن هذا التأزم  في الجانب الإنساني هو نتيجة لاهمال المعتدين للتحذيرات والقلق الشديد الذي عبر عنه  المجتمع الدولي.

 واعتبر ان القلق الذي عبرت عنه السيدة  باشلت المفوض السامي لحقوق الانسان التابع للامم المتحدة  هو موقف سليم  ومنطبق مع الواقع المر الذي يعاني منه  الشعب اليمني،مشددا على ضرورة أن يأخذ العالم هذه الازمة بجدية.

كما اعرب بهرام قاسمي عن أسفه من تأجيل المفاوضات اليمنية – اليمنية وقال ” مع الأسف الشديد إن تجربة السنوات الأخيرة أظهرت أنه كلما اقتربت الجهود الأممية من إجراء مفاوضات يمنية – يمنية قام التحالف السعودي الغماراتي برفع نسبة الاعتداءات على اليمن لكي يعيق مسار هذه المفاوضات ويمنع حدوثها./انتهى/