أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، صحة ما نشرته “نيويورك تايمز”الأميركية أمس الأحد، حول وجود مخطط سعودي لاغتيال قيادات إيرانية، من بينها قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، وذكر أنه “كان لدى طهران معلومات مؤكدة حول ذلك من قبل”.

 وأفادت برس شيعة ، أن وزير الخارجية الإيراني ذكر في حوار خاص مع “العربي الجديد”، أن الرياض أعلنت رسمياً، في وقت سابق، أنها ستجر الحرب إلى العمق الإيراني، فـ”شهدت البلاد بعد ذلك نشاطاً لمجموعات مسلحة وإرهابية، وخاصة على الشريط الحدودي شرقي البلاد، كما قام تنظيم “داعش” بعمليات إرهابية من قبيل الهجوم على البرلمان”.

وأكد ظريف أيضا، أن السلطات السعودية تسعى لفرض سيطرتها (على المنطقة)، معتبرا أن الأنباء الأخيرة التي أكدت وجود مخططات سعودية لتنفيذ عمليات ضد شخصيات إيرانية “تنفي كل الادعاءات السعودية السابقة، والتي اتهمت إيران بالتدخل في شؤونها والتحرك ضدها”. /انتهى/