استشهد مساء أمس الأحد، سبعة فلسطينيين وأصيب سبعة آخرين في قصف إسرائيلي عنيف على خان يونس جنوب قطاع غزة، رافق عملية إسرائيلية خاصة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن وزارة الداخلية الفلسطينية، في بيان لها، عن هوية الشهداء وهم: نور الدين محمد سلامة بركة (37 عاما)،  محمد ماجد موسى القرا (23 عاما)، علاء الدين محمد قويدر (22 عاما) مصطفى حسن محمد أبو عودة (21 عاما)، محمود عطا الله مصبح (25 عاما)، وعلاء فوزي فسيفس(24 عاما) وعمر ناجي مسلم أبو خاطر (21 عاما).

واكد مصادر مطلعة ان الشهداء جميعهم من كتائب القسام، وأن “بركة” قيادي ميداني كبير في الكتائب.

وتصدى رجال المقاومة الفلسطينية مساءأمس  لقوة اسرائيلية اطلقت النار عليها شرق خان يونس حيث تدخلت طائرات الاحتلال لتوفير الحماية للقوى.

وأفادت مصادر محلية بحدوث اشتباكات بين المقاومة الفلسطينية وقوة خاصة من جيش الاحتلال شرق خانيونس أثناء محاولتها الانسحاب إلى داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وأضافت أن المنطقة تشهد انتشارا كبيرا للأجهزة الأمنية ورجال المقاومة الفلسطينية في المكان.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية “إياد البزم”، عن وجود “حدث أمني شرق خانيونس أسفر عن شهداء وجرحى من عناصر المقاومة، الأجهزة الأمنية والشرطية أعلنت الاستنفار لمتابعة الحادث”.

من جانبه، ذكر المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أنه وخلال عملية أمنية نفذتها قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة ، اندلعت عمليات تبادل لإطلاق النار.

وأصدر جيش الاحتلال الإسرائيلي تعليماته لسكان البلدات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة بالبقاء على مقربة من الملاجئ.

في حين ذكرت مصادر محلية، سماع دوي صفارات الإنذار، حيث يضطرون للنزول إلى الملاجئ خشية أن تطالهم صورايخ المقاومة التي تطلق من قطاع غزة./انتهى/