وقع كل من الجانبين الايراني والعماني على صفقة بموجبها ستتواجد 40 شركة ايرانية ضخمة في مدينة “سندان” الصناعية، حيث أكد السفير الايراني بسلطنة عمان “محمدرضا نوري شاهرودي” الذي حضر مراسم إبرام الصفقة على مستقبل مشرق في علاقات ايران وعمان التجارية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن اليوم الاحد (11 نوفمبر) تم توقيع أكبر صفقة تعاون بين ايران وعمان تنص على تواجد ونشاط 40 شركة ايرانية ضخمة تعمل بمجال البناء والمواد الإنشائية في مدينة “سندان” الصناعية الواقعة بسلطنة عمان، بحضور السفير الايراني بسلطنة عمان “محمدرضا نوري شاهرودي” ومسؤولين من الشركات الايرانية وشركة “سندان” العمانية وعدد من الناشطين في مجال التجارة.

تقع مدينة سندان في ضاحية العاصمة العمانية “مسقط” وتعد أكبر مدينة صناعية خصصت بمجال الموارد الانشائية، ومن المقرر أن يتم افتتاحها في أوائل عام 2019.

تواجد الشركات الايرانية بعمان يساعد على تسويق المواد الانشائية الايرانية وتصديرها الى سلطنة عمان والدول المجاورة لها سيما اليمن والدول الأفريقية. ومن المقرر أن يطلق إسم “ايران” على أكبر شوارع مدينة “سندان”.

وصرح السفير الايراني نوري شاهرودي في مقابلة مع التلفزيون الرسمي بعمان أنه نظرا للعلاقات الوثيقة بين الجمهورية الاسلامية وسلطنة عمان والاوجه المشتركة العديدة بين البلدين وما يجمع بينهما فكريا وثقافيا وعلاقات حسن الجوار بينهما والنمط المتزايد للتعاون الاقتصادي والتجاري في العامين الاخيرين، نرى هذه المناسبة فرصة ثمينة لحضور الشركات الايرانية الناشطة بمجال البناء والمواد الانشائية في اسواق عمان، وتطلعاتنا تلوح مستقبل مشرق في العلاقات التجارية بين البلدين./انتهى/.