اكد العضو في الهيئة الرئاسية لمجلس الشورى الاسلامي “اكبر رنجبرزاده” أن العقوبات الامريكية ضد ايران يجب ان تتحول لفرص من أجل تجاوز الظروف الفعلية.

وأكد العضو في الهيئة الرئاسية لمجلس الشورى الاسلامي “اكبر رنجبرزاده” في تصريح لمراسل وكالة مهر، أنه في الظروف الحالية وفي ظل تصعيد العقوبات الامريكية ضد ايران علينا أن نحول هذه العقوبات الى فرص من اجل أن نتجاوز هذه المرحلة ونتخطى الظروف الصعبة كما فعلنا في السابق، مشيرا الى أن هذه العقوبات ليست دولية بل تم وضعها من قبل واشنطن، كما أن الكثير من الدول الاوروبية لم تتماشى مع هذه العقوبات.

وضمن التأكيد على ضرورة مواجهة واشنطن واتخاذ مواقف دولية صارمة بهذا الصدد قال رنجبرزاده إن أمريكا تصبح في عزلة أكثر يوما بعد يوم وهذا النمط يشير الى مستقبل غامض بانتظار الولايات المتحدة.

كما اعتبر ان معظم الحكومات في العالم متماشية مع ايران وتقف في وجه سياسات البيت الابيض، وبناء على ذلك أن تصعيد العقوبات ضد ايران من قبل ترامب سوف لن يؤدي الى اية نتيجة.

وحول الخطط المقترحة من قبل المجلس للتصدي للعقوبات قال العضو في الهيئة الرئاسية، أنه ليس بالضرورة أن يتم صياغة خطط خاصة لمواجهة العقوبات، لأن البيت الأبيض سيلقى نفسه في عزلة وانطوائية دولية من خلال تصرفاته./انتهى/.