توافد على باريس قادة 70 بلدا لإحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

وسيقرأ خلال المراسم اليوم طلاب المدارس الثانوية باللغات الفرنسية والإنكليزية والألمانية، شهادات كتبها الجنود الذين خاضوا الحرب الأولى التي انتهت في الـ11 من نوفمبر 1918.

وبعد ظهر اليوم الأحد، سيفتتح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون منتدى باريس للسلام الذي سيحضره القادة الضيوف، لبحث جملة من القضايا الدولية تفيد في تجنب تكرار الأخطاء التي أدت إلى اندلاع الحرب العالمية الأولى./انتهى/