اوضح قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، خلال لقائه مع مسؤولي مؤتمر شهداء قزوين بأن اذا تم نشر روح الجهاد والشهداء سيتم بذلك اغلاق الباب امام الكفر والالحاد وتقسيمات الشرق والغرب.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، التقى يوم الاثنين الأسبوع الماضي مع مسؤولين في مؤتمر لإحياء ذكرى ” شهداء قزوين”.

وفي إشارة إلى أهمية الموقع الجغرافي والتاريخي والثقافي لمحافظة قزوين اوضح قائد الثورة اننا نفتخر بالعلماء والشهداء البارزين من محافظة قزوين وتجارب هذه المحافظة في الماضي إبان الاختبار الكبير للثورة الإسلامية والدفاع المقدس.

واعتبر قائد الثورة ان الشهداء هم سبب ازدهار الحياة المعنوية في البلاد وهم من حافظوا على التحرك باتجاه الاهداف والغايات المرجوة. مضيفاً ان الشهيد خلال حياته يخدم الاسلام بروحه وجسده وبعد استشهاده يخلق جوا معنويا يسخر في خدمة البلاد ايضاً.