اعتبر سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى لندن “حميد بعيدي نجاد” ، اليوم الأربعاء ، بأن إيران من خلال الآليات التي تعتمدها في صادراتها ، فإن أي مؤسسة دولية لا يمكنها قط رصد صادرات النفط الإيرانية بشكل حاسم ودقيق.

وأفادت وكالة برس شيعة ، بأن سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى لندن كتب على صفحته في الانستغرام بأن المؤسسات الدولية للطاقة كانت قد قدرت ان تبلغ صادرات ايران للنفط في فترة الحظر الجديد اقل من مليون برميل في اليوم لكن مع اعفاء ثمان دول فانها تتوقع ان تبلغ الصادرات مليون و850 الف برميل يوميا.

وقال حميد بعيدي نجاد ، ان المؤسسات الدولية تؤكد لاول مرة “انه مع اللآليات والأساليب الحديثة التي تعتمدها ايران بشأن الصادرات، فليس بمقدور اي مؤسسة رصد صادرات النفط الايراني بصورة دقيقة”.

وفرض ترامب يوم الاثنين الماضي مرحلة جديدة من العقوبات على ايران وكان الهدف منها خفض صادرات النفط الايراني./انتهى/