“عام أسود”، هذا ما قد ينتظر مستخدمي تطبيق التراسل الفوري والدردشة الأشهر في العالم “واتسآب”، بحسب ما نشرته تقارير إخبارية عديدة.

وقال موقع “واتسون” الألماني إن تطبيق “واتسآب” المملوك لشركة “فيسبوك” سيشهد تغييرات جذرية كبيرة في عام 2019، والتي يمكن أن تسبب ضيق عدد كبير من المستخدمين.

ونقل الموقع عن مصادر من داخل “واتسآب” أن شكل التطبيق سيختلف تماما مع مطلع 2019، خاصة وأن المنصة ستبدأ في اعتماد فكرة تزويده بإعلانات لجني الأرباح، كما ستطرح “واتسآب”، وفقا للمصادر، خدمة موازية بمقابل مادي غير مزودة بإعلانات.

وقال كريس دانييلز، المسؤول في شركة “واتسآب” للموقع الألماني، ذلك الأمر سيمكن التطبيق للمرة الأولى من الحصول على رسوم مقابل الخدمة، كما أنه سيسمح للمعلنين وأصحاب الأعمال بإيصال إعلاناتهم للمستخدمين بسهولة، كما سيمكن إدماج خدمات الإعلانات المستخدمين والمعلنين من التواصل بسهولة بين بعضهم بعضا”.

وقال الموقع الألماني إن التحديث الجديد سيثير غضبا عارما لدى مستخدمي “واتسآب”، خاصة وأن المنصة تفكر في إدماج الإعلانات في قسم “القصص”.

يذكر أن صحيفة “ذا فايننشيال إكسبريس” كشفت عن أن الإصدار التجريبي الجديد من “واتسآب” على نظام تشغيل “أندرويد” يضم حاليا ميزة جديدة ثورية، ستمكن المستخدمين من الرد بشكل خاص على أي شخص آخر داخل أي دردشة جماعية، من دون أن يراها الآخرون، والتي سيتم دعمها في التحديث المرتقب في مطلع عام 2019 لنحو 1.5 مليار مستخدم لـ”واتسآب”.

المصدر: سبوتنك