قال رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني انه يتوجب على الايرانيين أن يعتمدوا حاليا على الدبلوماسية بجانب الاستفادة القصوى من الطاقات المحلية لزيادة الانتاج وتنمية الصادرات.

وأفادت وكالة برس شيعة أن رئیس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني اكد، أن الولايات المتحدة لم تنجح في ضغوطها وحظرها على ايران وقد فشلت في محاولاتها لزعزعة الوضع بالداخل وتصفير مبيعات النفط الايرانية.

وشدد رئيس مجلس الشورى الاسلامي على اهمية الدبلوماسية واستثمار الطاقات المحلية باعتبارهما من اليات مواجهة الحظر الاميركي، وقال ان اميركا كانت تريد من خلال ممارسة المزيد من الضغوط التأثير على الوضع الداخلي في ايران لكنها لم تستطع ان تحقق شيئا.

ووصف علي لاريجاني في كلمة أمام محافظي المحافظات الغربية في ايران مساء الثلاثاء، الظروف الراهنه بانها حساسة وقال ان الحظر اثر على قطاع التصدير والاستثمار الى حد ما لكننا نبحث عن آليات لخفض الضغوط الناجمة عنها.

وقال لاريجاني ان الاميركان كانوا يريدون من خلال ممارسة المزيد من الضغوط على ايران، زعزعة وضعها الداخلي لكنهم لم يتمكنوا من ذلك كما انهم لم يحققوا شيئا في شعارهم الذي كانوا يطلقونه بشأن تصفير مبيعات النفط الايرانية.

وشدد بالقول ان الاستراتيجية التي لابد ان نعتمدها حاليا قائمة على الدبلوماسية بجانب الاستفادة القصوى من الطاقات المحلية لزيادة الانتاج وتنمية الصادرات./انتهى/