قال نائب أمين عام جمعيّة الوفاق الشيخ حسين الديهي إنّ مخطّطات السلطة البحرينيّة بشأن استهداف الطائفة الشيعيّة وعلمائها قد انكشفت، بعد تقديم آية الله الشيخ عيسى قاسم إلى المحاكمة بتهمة تبييض الأموال وجمعها بدون ترخيص.

 قال نائب أمين عام جمعيّة الوفاق الشيخ حسين الديهي إنّ مخطّطات السلطة البحرينيّة بشأن استهداف الطائفة الشيعيّة وعلمائها قد انكشفت، بعد تقديم آية الله الشيخ عيسى قاسم إلى المحاكمة بتهمة تبييض الأموال وجمعها بدون ترخيص.

الديهي أوضح عبر حسابه الرسميّ على موقع تويتر، يوم الثلاثاء 16 أغسطس/ آب 2016، إنّ «السلطة كشفت عن استهدافها للأموال الشرعيّة عبر أحد أدواتها -النيابة العامة- حيث «اتهمت وسجنت العلماء في هذه القضيّة الكيديّة المتعلّقة بفريضة الخمس».

ورأى أنّ «الحقد والعمى السياسّي الذي طغى على العقل والحكمة ومصلحة الوطن، فضلًا عن عقليّة الغرور والاستكبار والإقصاء والاستبداد التي لا ترفض الرأي الآخر بل تريد أن تلغي هويّة الآخر ومعتقده وتفكيره، من شأنها إثارة الفتنة الطائفيّة بما يهدّد أمن المنطقة واستقرارها».

وطالب الديهي الحكومة البحرينيّة بفتح ملفاّت الفساد في أموال رفاع فيوز وديار المحرّق ودرّة البحرين ومرفأ البحرين، وسرقات أملاك الدولة، وكشف فضيحة رشوة شركة ألبا، والتحقيق في تقارير ديوان الرقابة الماليّة وغيرها.