تراجعت معدلات البطالة في المغرب إلى عشرة بالمئة في نهاية سبتمبر، انخفاضا من 10.6 بالمئة قبل عام، وعزت ذلك إلى نمو في فرص العمل التي توافرت بقطاع الخدمات.

وذكرت المندوبية في بيان أن عدد العاطلين عن العمل انخفض 64 ألفا إلى 1.172 مليون عاطل، وعلى مدى عام، بدءا من الربع الثالث من 2017، وفر الاقتصاد 122 ألف فرصة عمل مقارنة مع 89 ألفا في السنة السابقة.

ووفر قطاع الخدمات 98 ألف فرصة عمل، تتبعه الصناعة والحرف اليدوية بتوفير 19 ألف وظيفة.

كما أضاف قطاعا المصايد والزراعة، اللذين يشكلان معا نحو 17 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي المغربي، تسعة آلاف وظيفة بينما فقد قطاع البناء أربعة آلاف وظيفة.

وفي تقديراتها السنوية لعام 2018، تتوقع المندوبية أن يظل معدل البطالة مستقرا عند 10.4 بالمئة، مقارنة مع 10.2 بالمئة في 2017.

ورغم ذلك، يعمل كثيرون بشكل غير رسمي في المغرب مما يجعل من الصعب إصدار أرقام عن التوظيف يمكن التعويل عليها.

وتتوقع الحكومة نمو الاقتصاد المحلي بنسبة 3.6 بالمئة هذا العام وبنسبة 3.2 بالمئة في 2019.

المصدر: سكاي نيوز