اكد وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” أن السفير الايراني في الدنمارك لم يطرد وأن الإتهامات التي وجهت ضد إيران تم التخطيط لها من قبل الموساد الاسرائيلي، كما أبدى عن استعداده للتعاون من أجل كشف الحقائق.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” وبالإشارة الى الاتهامات التي وجهها بعض من المسؤولين الدنماركيين ضد جهاز الامن الايراني حول التخطيط لإغتيال أحد المعارضة الايرانية في الاراضي الدنماركية ومطالبتهم لطرد السفير الايراني من الدنمارك، مشددا على أن هذه المزاعم والاتهامات ليست صحيحة بتاتا والسفير الايراني في الدنمارك لم يطرد.

وقال ظريف قمنا بطرح وجهة نظرنا ومناقشة هذا الموضوع مع الحكومة الدنماركية حيث اعترفوا بأن إيواء الإرهابيين ليس أمرا مقبولا، لافتاً الى أن أجهزة الاستخبارات الاسرائيلية هي التي خططت لمزاعم تضلع ايران في هذه العملية.

وزارة الخارجية الايرانية تعلن عن استعدادها للتعاون من أجل كشف الحقيقة

وصرح ظريف أن وزارة الخارجية الايرانية ابدت عن إستعدادها للتعاون من أجل الكشف عن الحقيقة ويجب الترقب لردة فعل الحكومة الدنماركية كي نرى مدى التزامهم بتعهداتهم الدولية./انتهى/