اوضحت محامية ومصدر قضائي إن ممثلي ادعاء في فرنسا أصدروا مذكرات اعتقال دولية لثلاثة مسؤولين أمنيين سوريين كبار من بينهم “علي مملوك” رئيس مكتب الأمن الوطني بتهمة التواطؤ في جرائم حرب.

وأفادت وكالة برس شيعة، نقلاً عن رويترز، ان مملوك من أهم مستشاري الرئيس السوري بشار الأسد. وقال المصدران إن المسؤول الثاني الذي شملته مذكرات الاعتقال هو “جميل حسن” رئيس إدارة المخابرات الجوية والذي كانت صدرت بحقه مذكرة اعتقال ألمانية.

وذكر أحد المصدرين أن الشخص الثالث هو عبد السلام محمود المسؤول الكبير في المخابرات الجوية أيضا.

ومذكرات الاعتقال مرتبطة بقضية منظورة منذ فترة طويلة تتعلق بمواطنين فرنسيين من أصول سورية ألقي القبض عليهما في سوريا في نوفمبر تشرين الثاني عام 2013 واختفيا منذ ذلك الحين.

وقال المصدران إن دمشق أكدت في أغسطس آب 2018 أن الأب والأبن مازن وباتريك عبد القادر دباغ توفيا./انتهى/