صرح عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامية كاظم جلالي إن امريكا تسعى إلى درج اسم فيلق القدس التابع للحرس الثوري على لوائح المنظمات الارهابية وذلك عبرخطة يناقشها الكونغرس الامريكي.

وأفادت برس شیعةإن النائب كاظم جلالي عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي كاظم جلالي قدم شرحاً لأسباب وضرورة عرض مشروع “الزام وزارة الخارجية بالتنمية الدبلوماسية الثورية”، موضحاً إن امريكا تحاول الآن تقديم عدد من المشاريع في الكونغرس من شأنها نشر “الايرانفوبيا” لتؤثر على الأجواء الجديدة مابعد الاتفاق النووي.

وأضاف جلالي إن الخطط التي يدرسها الكونغرس الامريكي حالياً تتناول عدداًَ من القضايا على رأسها وضع فيلق القدس على لوائح المنظمات الإرهابية لاضعاف عمله في الأزمة السورية، منوهاً إلى إن امريكا تحاول إثارة المشكلات حول الاختبارات الصاروخية التي تقوم بها وزارة الدفاع الايرانية والأموال الايرانية والشخصيات المهمة المنتسبة بالمؤسسات الثورية ووسائل الاعلام المقاومة.

وأشار عضو لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية إن امريكا حاولت مابعد الاتفاق النووي تصغير وتقليل مكاسب ايران من خطة العمل المشتركة وذلك عن طريق مصادرة ملياري دولار من حسابات الشعب الايراني، منوهاً إلى إنها تحضر الآن مايفوق الخمسين خطة ضد ايران تستخدم فيها مختلف الملفات من حقوق الانسان إلى غسل الأموال إلى الصواريخ البالستية.

واضاف جلالي: نظرا الى ما تمر به ايران من ظروف حالية يجب على وزارة الخارجية الايرانية مد يد التعاون مع مؤسسات محور المقاومة والدول الصديقة لايران لإقامة علاقات جيدة معها وذلك بعد تأييد المجلس الأعلى للأمن القومي.