أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان العقوبات الأمريكية لن تعود بالنفع لواشنطن وأن العالم يعارضها بشدة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أشار في مؤتمر صحفي الى العقوبات الأمريكية التي تفرضها على الجمهورية الاسلامية وأكد أن هذه العقوبات لن تنفع الولايات المتحدة وأنها تواجه معارضة عالمية.

وأضاف المتحدث باسم  الخارجية أن ايران  تواجه العداء من قبل اميركا والتخويف من إيران (ايرانوفوبيا)، و”نأمل أن تتعض الادارة الامريكية من التجارب السابقة، وتعود الي رشدها” .
وفي لقائه الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين حول مسألة ما إذا كانت الآلية المالية الأوروبية مع إيران (SPV) تخضع لجدول زمني وفي أي مرحلة تجري حاليا، اجاب قاسمي: هذه العملية لا تخضع لجدول زمني وتسير على ما يرام.

وصرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي: اننا علي اتصال دائم مع الاتحاد الأوروبي و 1 + 4 ، وأضاف: هذه الآليات الجديدة، وخاصة في المجال النقدي والمالي، هي آلية معقدة وتستغرق وقتا طويلا ، وعندما تكون هناك آلية جديدة للعمل يجب أن تؤخذ بحذر.
وتابع المتحدث باسم وزارة الخارجية: لا سيما أن إيران وضعت بعض الشروط منذ السابق، ويجب إعداد هذه الشروط.
وأشار قاسمي إلي أنه يجب التحلي بالصبر لإعلان المبادئ العامة لـ(SPV) ، معربا عن أمله في تنفيذ هذه الآلية في وقت أقصر.
وردا على سؤال حول مدى أهمية انتخابات التجديد النصفي للكونغرس لإيران، أوضح قاسمي : هذه القضية مهمة علي الأقل داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وهي مرتبطة في المقام الأول بالأميركيين.
وصرح المتحدث باسم الخارجية، إن الأصوات التي تُسمع من داخل الولايات المتحدة تشير إلي أن أجزاء من المجتمع الأمريكي، وخاصة النخب والمثقفين ومختلف الفئات الاجتماعية، لديهم الكثير من السخط ، خاصة في مجال السياسة الخارجية.
وأضاف قاسمي: يتعين التحلي بالصبر لمعرفة نتائج هذه الانتخابات، أعتقد أننا سنكتشف قريباً النتائج./يتبع/