صرح وزير الامن الايراني “محمود علوي” بأن الجنود المختطفين من قوات حرس الحدود الايرانيين لازالوا بصحة جيدة، مشيرا الى جهود كثيفة يبذلها كل من الجانبين الايراني والباكستاني في صدد إطلاق سراحهم.

وأفادت برس شيعة انه على هامش الدورة السابعة من مؤتمر الدفاع المدني صرح وزير الأمن الايراني حجة الاسلام “محمود علوي” للمراسلين بخصوص قضية الجنود المحتجزين من قوات حرس الحدود والذين أختُطفوا في منطقة ميرجاوه المحاذية للحدود الايرانية مع باكستان، صرح: أن المختطفين لازالوا في صحة كاملة وأن الاركان المسلحة الايرانية وقيادة القوات البرية في الحرس الثوري إتخذا الكثير من الإجراءات فيما يتعلق بالتواصل مع الجيش الباكستاني ومتابعة القضية معهم.

وتابع: فضلا عن ذلك تواصل وزير الداخلية الايراني بدوره مع نظيره الباكستاني بهذا الخصوص، حيث إطلع على الاجراءات المتخذة من قبل الداخلية الباكستانية بهذا الخصوص، معبراً عن أمله بأن تفضي هذه الجهود بالإفراج عن الجنود الايرانيين./انتهى/