اوضح وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، اننا الان مازلنا نعلنها بكل فخر ان الاتفاق النووي افضل الاتفاقيات الممكنة، وأميركا بعد سنة ونصف من السعي لازالت لم تتمكن من اضعاف الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” اوضح خلال الجلسة العلنية للمجلس المنعقدة اليوم الاثنين من اجل الاجابة على اسئلة النواب، تطرق إلى الوثائق التي تم توقيعها بعد الاتفاق النووي،  قائلاً: انه ينبغي ان نقول ان كل وثيقة تم توقيعها بعد الاتفاق على الملأ وتم الافصاح عنها في الاخبار، ولم يتم توقيع أي وثيقة بعد الاتفاق النووي الا لتنفيذ بعض الإجراءات الفنية في مجال الطاقة النووية ، بناءً على رأي الخبراء النوويين وبما يتماشى مع المصالح الوطنية للبلاد.