اعلن رئيس منظمة الدفاع المدني العميد “غلام رضا جلالي” ان يوم الرابع من نوفمبر هو يوم مقارعة الاستكبار العالمي واماطة اللثام عن السياسات الخفية والعلنية للعدو وقال ان يوم مقارعة الاستكبار هو يوم مقارعة مثلث الارهاب المتمثل بالسعودية واميركا والكيان الصهيوني .

وأفادت برس شيعة ، بأن جلالي اشار خلال كلمته قبل خطبة الجمعة في طهران الى ان ذكرى تاسيس منظمة الدفاع المدني يتقارن مع اربعينية الامام الحسين عليه السلام والرابع من نوفمبر يوم مقارعة الاستكبار العالمي .

وافاد بان الرابع من نومبر هو عنوان التصدي للاستكبار العالمي بقيادة اميركا التي تعتبر مظهرا للارهاب حيث يتقارن اسمها مع الارهاب اينما حل .

واوضح جلالي باننا نواجه في العالم اليوم مثلث يخطط ويرعى الارهاب من جهة ويستخدمه لتحقيق ماربه ويموله ويسلحه من جهة اخرى وقال انه هذا المثلث يتمثل بالسعودية والكيان الصهيوني واميركا .

واكد ان اميركا هي مظهر الارهاب وان قسما من سياسات الادارة الاميركية في شتى انحاء العالم متداخلة مع الارهاب وقد لعبت في خلق داعش وتمويله وتسليحه ودعمه سياسيا واعلامايا وماليا في سوريا والعراق .

وقال ان اصابع اميركا ظاهرة للعيان في توجيه ودعم داعش ونحن نشهد ان المروحيات الاميركية تتواجد في اي مكان يشعر فيه تنظيم داعش بالحاجة الى الانتقال الى منطقة اخرى بل وحتى تقوم اميركا بالدفاع وحماية الارهاب في سوريا./انتهى/