حذر سماحة المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم المؤمنين من الإسراف والتبذير وجحود نعم الله تعالى علينا والكفر بها، حتى لا نقع في معصيته تعالى ومحل انتقامه، جاء ذلك خلال استقبال سماحته وفدا من متطوعي هيئة قمر بني هاشم (عليه السلام) في محافظة البصرة العراقية .

 حذر سماحة المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم المؤمنين من الإسراف والتبذير وجحود نعم الله تعالى علينا والكفر بها، حتى لا نقع في معصيته تعالى ومحل انتقامه، جاء ذلك خلال استقبال سماحته وفدا من متطوعي هيئة قمر بني هاشم (عليه السلام) في محافظة البصرة العراقية لخدمة المراقد المقدسة وزوارها الكرام بالمناسبات الدينية، السبت الحادي عشر من ذي القعدة 1437 هـ.

وذكّر سماحته العراقيين بما وصل إليه الحال في أيام الحصار الظالم بعد انتفاضة 1991م، وصعوبة الحصول على رغيف الخبز، مشدداً على ضرورة الابتعاد عن الترف والالتزام بشكر الله سبحانه وتعالى دائما لئلا تبدل نعمته بالنقم كما حصل للأمم السابقة، مستشهدا بالآية الكريمة ((لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ)).

وبارك سماحته للمتطوعين عملهم، ودعاهم لأن يكونوا في نفس الوقت دعاة لتذكير الناس بنعم الله وشكرها، وأن يستغل كل منهم موقعه في مجتمعه لنشر الفضيلة وتقديم النصيحة بالابتعاد عن التمسك بالأمور والأعراف العشائرية التي تخالف الشريعة والتي يمتد البعض منها إلى العصور الجاهلية الأولى، وفي الختام دعا سماحته لهم بالتوفيق والنجاح والسداد وأن يتقبل الباري سبحانه زيارتهم وأن يريهم خير ذلك في الدنيا والآخرة، وطلب منهم تبليغ سلامه وكلامه لذويهم وأصدقائهم وأقربائهم.