اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني انه يتعين على دول حركة عدم الإنحياز القيام بدور فاعل على الصعيد العالمي.

وأفادت برس شیعة أن الرئيس الايراني حسن روحاني استقبل اليوم الثلاثاء وزير خارجية بوروندي “الان ايميه نياموتويه” وأكد على أهمية تعزيز العلاقات بين ايران والدول الأفريقية.

وصرح روحاني في لقاء “نياموتوبه” أن هناك الكثير من الأهداف والقضايا المشتركة بين ايران والدول الأفريقية والتي تستدعي تعاونا مشتركا بين الاطراف.

وأكد حسن روحاني أن البلدين ايران وبوروندي بصفتهما عضوان في حركة عدم الانحياز بامكانهما القيام بدور مشترك في قضايا الدولية في الوقت الراهن.

واعتبر روحاني قضية الارهاب والتدخل العسكري للدول الغربية في الكثير من مناطق العالم من الأزمات الكبيرة في العصر الحاضر، منوها الى أهمية قيام دول حركة عدم الانحياز بدور فاعل في حل هذه الازمات والمشاكل.

من جهته سلم وزير خارجية بوروندي “الان ايميه نياموتويه” في هذه اللقاء رسالة خطية من رئيس بلاده وقدم الى الرئيس روحاني رسالة من رئيس بلاده.

وأضاف ان ايران وبوروندي لديهما الكثير من المشتركات والاهداف وينبغي توسيع التعاون الثنائي بين البلدين من اجل تحقيق هذه الاهداف والوصول الى المستوى المطلوب من التعاون والعمل المشترك.