قال عضو مجلس خبراء القيادة آية الله ” هاشم بطحائي” أن التصريحات التي تخرج من قبل مسؤولين ايرانيين تجاه الولايات المتحدة الأمريكية ليس فيها تطرف او تشدد وانما التطرف أن تكون التصرفات مثل تنظيم داعش الارهابي.

وأجرت برس شیعة مقابلة مع آية الله بطحائي لمعرفة آرائه حول الاحداث السياسية في العالم والمنطقة وكذلك للوقوف على موقفه من الولايات المتحدة الأمريكية.

وصرح آية الله بطحائي أنه لا ينبغي أن يكون هناك شك في عداء الولايات المتحدة الأمريكية لإيران شعبا ,حكومة، مؤكدا أن جميع المواقف المتخذة من قبل المسؤولين الايرانيين تجاه أمريكا هي مواقف معتدلة وليس فيها تطرف على الاطلاق.

وأضاف عضو مجلس خبراء القيادة أنه ينبغي على من يريدون السلمية والمرونة مع أمريكا أن ينظروا الى ما ارتكبته في سوريا واليمن وفلسطين والعراق وافغانستان أولا ثم يدلوا بهذه التصريحات الخاطئة وغير المعقولة.

وأكد أن جميع المشاكل الاقتصادية والثقافية الموجودة في ايران سببها أمريكا وسياساتها المعادية تجاه الجمهورية الاسلامية.

وأشار ممثل أهالي طهران في مجلس خبراء القيادة أنه من الضروري عدم السكوت ازاء انتهاكات الأمريكان للاتفاق النووي وينبغي اتخاذ خطوات فاعلة وجادة في هذا المجال.