أكدت قناة NTV التركية أن النائب العام السعودي سعود المعجب يتوجه لمطار أتاتورك باسطنبول، للعودة إلى المملكة، بعد استكمال تحقيقاته في الأراضي التركية بقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وجاء ذلك في ختام زيارة استغرقت ثلاثة أيام أجرى خلالها النائب العام السعودي تحقيقات في مبنى قنصلية الرياض في اسطنبول حيث لقي الصحفي مصرعه، وعقد اجتماعا مع نظيره التركي عرفان فيدان، كما أجرى مساء أمس مفاوضات مع مسؤولين في المخابرات التركية.

واختفى الصحفي السعودي المتعاقد مع صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية جمال خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول يوم الثاني من أكتوبر الجاري.

وبعد نحو أسبوعين من نفي المسؤولين السعوديين تورط بلادهم في اختفاء خاشقجي، وادعائهم بأنه خرج من القنصلية، ونتيجة للضغوط الدولية، أقرت النيابة العامة في المملكة، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة الماضي، بأن الصحفي “توفي جراء شجار واشتباك بالأيدي” نشب داخل القنصلية، مؤكدة اعتقال 18 مواطنا سعوديا للتحقيق معهم في القضية.

وأمر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز بإعفاء خمسة مسؤولين من مناصبهم على خلفية القضية، بمن فيهم المستشار في الديوان الملكي، سعود القحطاني، ونائب رئيس الاستخبارات العامة، أحمد عسيري.

ووصف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير مقتل خاشقجي بأنه “خطأ فادح”، مؤكدا أن فريقا أمنيا متورطا في القضية تجاوز صلاحياته.

وألحقت هذه القضية ضربة موجعة بسمعة المملكة السعودية في العالم، حيث تواجه الرياض ضغوطا ومطالب من قبل الكثير من الدول ومنظمات حقوق الإنسان بالكشف الكامل عن حقيقة ما حصل في القنصلية وملاحقة جميع المسؤولين عنه.

المصدر: رويترز