أعلن أهالي الجولان السوري المحتل الإضراب العام اعتبارا من اليوم الأربعاء، رفضا للانتخابات الإسرائيلية المفروضة عليهم ومحاولات تهويد الجولان، مؤكدين تمسكهم بالهوية السورية.

وأفادت وكالة برس شيعة نقلاً عن وكالة سانا السورية إن أهالي الجولان السوري المحتل الإضراب العام اعتبارا من اليوم الأربعاء، رفضا للانتخابات الإسرائيلية المفروضة عليهم ومحاولات تهويد الجولان، مؤكدين تمسكهم بالهوية السورية، حيث يعم الإضراب في قرى مجدل شمس وبقعاثا ومسعدة وعين قنية.

وانطلقت مظاهرات الثلاثاء في قرى الجولان مع افتتاح صناديق الاقتراع لانتخابات السلطات المحلية، نظمها مناهضو المحاولات الإسرائيلية لتهويد الجولان مؤكدين تمسك الجولان بهويته السورية.

واستخدم الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي وقنابل الغاز لفض الاعتصام في بلدة مجدل شمس، كما تم اعتقال عدد من المتظاهرين.

ولأول مرة قررت الداخلية الإسرائيلية إجراء الانتخابات في القرى الأربع بهضبة الجولان وهي بقعاثا وعين قنيا ومسعدة ومجدل شمس، لكن المرشحين في بقعاثا ومسعدة انسحبوا من الانتخابات، بسبب تهديدات بمقاطعتهم ممن يعارضون إجراءها، مما أدى في نهاية المطاف إلى إلغاء الانتخابات في البلدتين. /انتهى/.