التقى وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” بنظيره الباكستاني “محمود قريشي”، حيث قام بطرح حلول لتقوية العمليات المشتركة بين الجانبين الايراني والباكستاني لإستتباب الامن في الحدود المشتركة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” الذي توجه صباح اليوم الى العاصمة الباكستانية “اسلام آباد” في زيارة لمتابعة الاجراءات التي اتخذتها الحكومة الباكستانية لتحرير حرس الحدود الايرانيين المختطفين، التقى مع نظيره الباكستاني “محمود قريشي”.

وخلال هذا اللقاء عبر ظريف عن تقديره للنوايا الحسنة والجهود المبذولة من قبل الجانب الباكستاني كما قام بمرور الاتفاقيات المبرمة سابقة مع المسؤولين السياسيين والعسكريين في باكستان وطرح بعض الحلول من أجل تعزيز الامن والأسقرار في الحدود والعلميات المشتركة التي يقوم بها الجانبين للتصدي للجماعات الأرهابية.

وبالاشارة الى العلاقات القوية والاخوية الموجودة بين البلدين ايران وباكستان أكد وزير الخارجية الباكستاني بدورة على ضرورة تعزيز سبل التواصل وتبادل المعلومات من أجل رفع المخاوف قائلا: أمن ايران من أمن باكستان، ونحن سنوظف جميع امكانياتنا لرفع المخاوف الامنية الايرانية في حدودنا.

وناقش الجانبان مختلف جوانب العلاقات الثنائية، كما تبادلوا الأراء حول قضايا المنطقة والعالم وأمور ذات إهتمام مشترك.

يذكر أنه في 15 من أكتوبرتم إختطاف 14 من قوات حرس الحدود وقوات التعبئة في مدينة “ميرجاوَه” جنوب شرق ايران الحدودية مع باكستان علي يد جماعة إرهابية، كما كشف مقر عمليات قدس التابع للحرس الثوري عن خيانة ارتكبها مندسون كانت وراء قيام الارهابيين بهذه الجريمة./انتهى//انتهى/.