أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ، ان الولايات المتحدة الأميركية يجب أن تدرك أن إيران سوف لا تغير أي من سياساتها بفرض الأخيرة لعقوبات وحظر جديد ضد طهران.

وأفادت برس شيعة ، بأن الوزير ظريف قال في حوار مع مراسل شبكة ‘سي بي اس’ الاخبارية نشرته يوم امس الاثنين ان العقوبات التي تفرضها اميركا على ايران قد تكون لها تداعيات اقتصادية لكنها لاتغير السياسات وان الولايات المتحدة باتت مدمنة على العقوبات وتعتقد ان العقوبات هي الاكسير لكل المشاكل.

واضاف ‘انهم في الحقيقة يلحقون الضرر بالشعب ونحن كحكومة ملتزمون بخفض تداعيات العقوبات الى ادنى حد ممكن’.

وحول مبادرة اوروبا لانتفاع ايران من خطة العمل المشترك الشاملة قال وزير الخارجية ‘هذه هي المرة الاولى التي لايبدي فيها الاوروبيون وجهات نظرهم حول سياسة اميركا فحسب بل يحاولون ايضا اعتماد الية لايقاف العقوبات والتعويض عنها’.

وتابع ظريف’ نحن لم نخصص عامين ونصف العام من وقتنا للمباحثات من اجل التوصل الى هذا الاتفاق لننسحب بعدها منه بسهولة ونحن واثقون من انه ليس هناك اتفاق افضل منه ولايمكن ان يكون لاميركا اتفاق افضل من الاتفاق الموجود.’

وشدد بالقول ‘هذا افضل اتفاق لنا ولاوروبا واميركا وروسيا والصين وجميع المجتمع الدولي’.

وحول العقوبات المقررة في الرابع من نوفمبر- تشرين الثاني القادم قال ظريف ‘الجميع يعتقد ان العقوبات سبق وتركت تأثيرها على الاقتصاد . نحن بعد هذه العقوبات سنرد على الاميركان وفقا لبرامجنا’ دون ان يقدم اي ايضاحات.

ورفض ما ورد عن احد اعضاء لجنة الامن القومي بشأن وجود وساطة عمانية حاليا للحوار مع اميركا قائلا ‘نحن لا نرفض هذه الامكانية وقد تم ذلك في السابق ويمكن ان نقوم به مرة اخرى’./انتهى/