أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إن احتشاد 17 مليون شخص من جميع ارجاء العالم بينهم مليوني ايراني في مدينة كربلاء اليوم يعكس رسالة واضحة تقول إنه لا يمكن لأي مستبد أن ينهي النضال من أجل تحقيق العدالة.

وأفادت برس شيعة إن وزير الخارجية الايرانية محمدجواد ظریف أشار في تغريدة على موقع تويتر أمس الاثنين، ان مستبداً تصور واهماً قبل 14 قرنا إن بإمكانه اقتلاع مقاومة الإمام الحسين عليه السلام كما إن صدام والقاعدة وداعش تصوروا انهم يستطيعون انهاء هذه المقاومة لكن 17 مليون شخص من جميع ارجاء العالم بينهم مليوني ايراني احتشدوا اليوم في مدينة كربلاء يعني رسالة واحدة هي إنه لا يمكن لأي مستبد أن ينهي النضال من أجل تحقيق العدالة. /انتهى/.