صرح مستشار الرئيس الأمريكي السابق “بن رودس” بإن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوكل لولي العهد السعودي محمد بن سلمان أمر الشرق الأوسط فاستغل ذلك، مشيراً إلى إن ترامب مقصر في ملف قتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي.

وأفادت برس شيعة نقلاً عن وكالات إن مستشار الرئيس الأمريكي السابق بن رودس صرح أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوكل لولي العهد السعودي محمد بن سلمان أمر الشرق الأوسط فاستغل ذلك وحاصر قطر ودخل في حرب اليمن وتدخل في الشأن اللبناني بإجبار رئيس الوزراء سعد الحريري على الاستقالة، مضيفاً إلى إن ترامب مقصر في ملف قتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي.

وقال السيد رودس في مع صحيفة “Basler Zeitung” البازلية السويسرية إن بن سلمان يتبع مبدأ واحداً وهو الاستيلاء والمحافظة على السلطة وقد قام في هذا الصدد بتدمير موازين القوى في السعودية.

وأضاف: إنه قد صدم من أن يقوم شخص بالغ من العمر ثلاثين عاماً خلال مقابلة بتقديم درس للرئيس الأمريكي وأكد أن ولي العهد السعودي يعتقد أنه بمقدوره أن يفعل أي شيء بسبب علاقته بالولايات المتحدة فالرئيس ترامب قد وكل إليه سياسته في الشرق الأوسط وأنه استغل ذلك للدخول في حرب اليمن وحصار قطر والتدخل في الشؤون الداخلية للبنان. وقال إن ترامب يتبع سياسة الاسترضاء مع السعودية وأن الروابط المالية للسعوديين في أمريكا تستحق التحقيق بشأنها.

ولم يستبعد السيد رودس مناقشة العلاقات التجارية التي تجمع العائلة الحاكمة في السعودية وشركات ترامب عندما يحصل الديمقراطيون على الغالبية في انتخابات الكونجرس في أحد المجلسين وأكد أن حكام السعودية والإمارات يعرفون جيداً كيف يورطون المؤسسة الأمريكية ففي أوروبا قد يكون من الصعب فهم حقيقة أن السعوديين والإماراتيين يقومون بصورة منتظمة بدعوة الساسة ورجال الأعمال الأمريكيين إلى الفنادق الفاخرة ولا تتم دعوة أي سياسي أو رجل أعمال يوجه انتقادات إلى السعودية أو إلى الإمارات. وأعرب السيد رودس عن أمله في أن تكف الولايات المتحدة عن دعم السعودية في حرب اليمن وأن توقف تصدير الأسلحة الأمريكية إليها. وقال: عندما يصل الديمقراطيون إلى الغالبية في انتخابات الكونجرس في أحد المجلسين ستصبح علاقات واشنطن بالرياض مسألة سياسية وهناك محاولات في الكونجرس هذه الأيام لإيقاف دعم الولايات المتحدة للسعودية في حرب اليمن. /انتهى/.