أوضح رئيس هيئة البورصة والأوراق المالية “شابور محمدي” ، بأنه تم اتخاذ خطوة برلمانية جديدة لضمان الكشف العلني للمعلومات من قبل المنظمات غير الحكومية العامة ، وقال رئيس البورصة إن المعلومات عن مشتريي النفط الإيراني ستبقى سرية.

وأفادت وكالة برس شيعة ، أن رئيس هيئة البورصة والأوراق المالية تطرق في حديث له اليوم إلى ضمان الكشف العلني من قبل المنظمات غير الحكومية ، وقال: هناك الآن أكثر من 330 شركة تندرج تحت المؤسسات العامة غير الحكومية، ومن خلال Codal  “نظام الإعلان عن معلومات الناشرين” تفصح عن بياناتها المالية.

وتابع : “من خلال مساعدة البرلمان ، تم تعزيز ضمانة تنفيذ هذه الآليات ، وستظل البورصة أكثر صلابة ، لأنه على أي حال ، يجب أن يتم تنفيذ هذه المعلومات بشكل مستمر ، وليس لمرة واحدة ، يجب الكشف عن المعلومات على أساس مستمر”.

واعتبر رئيس هيئة البورصة والأوراق المالية ، ان الشركات التي تحظى بأهمية أكبر ولديها معلومات مالية أكثر أهمية تكون في الأولوية ، ولكن الشركات الأصغر التي تُمول نوعا ما من قبل عامة الناس يجب أن تكشف عن بياناتها المالية.

وقال ، بالنسبة للناس ، لا شيء سري ويجب الإفصاح عنه ، بينما في حالة المؤسسات العامة غير الحكومية ، يفوض القانون بأنهم يكشفون عن بياناتهم المالية ، مع الاستثناءات المحددة في القانون ، ومع ذلك لا توجد أعذار بهذا الخصوص.

وفي سياق آخر ، أشار محمدي إلى ان الإيرانيين الذين يعيشون في الخارج والمستثمرين المحليين يمكنهم الدخول إلى سوق رأس المال في إيران والعمل على الاستثمار.

ولفت المسؤول الاقتصادي إلى ان الناس يعرفون جيداً أن هناك فرصاً جيدة في سوق رأس المال في إيران. وفي الوقت الحالي ، استثمر الأجانب 2200 مليار تومان في سوق رأس المال الإيراني ، بزيادة 21٪ منذ بداية العام وحققت ارتفاعا حوالي 30٪ على أساس سنوي./انتهى/