أكد خطيب صلاة الجمعة في العاصمة الإيرانية طهران حجة الاسلام “ابو ترابي فرد” ، بأن الاستراتيجية النهائية للجمهورية الإسلامية هي منع وقوع أي حرب في المنطقة ، ذلك إلى جانب الحفاظ على قدراتها الدفاعية.

وأشار حجة الاسلام “ابو ترابي فرد” في خطبة جمعة طهران اليوم ، إلى أن حزمة جديدة من العقوبات الأميركية سوف تشهدها البلاد في نوفمبر المقبل ، وقال ان الولايات المتحدة سوف لا تكون أمام الشعب الإيراني وحده بل ستقف معارضة أمام ملياري إنسان في العالم.

وأضاف خطيب صلاة الجمعة ، إن الجمهورية الإسلامية تشهد تطورا متآلفا ومكتملا ونموا متصاعدا ملحوظا في الوقت الحاضر ، وذلك باعتراف الدول العدوة ، وبيّن ان العقوبات والضغوط الاقتصادية سوف لا تجني شيئا يذكر كما أنها لم تحصد نتائج إبان الحرب المفروضة على البلاد.

يتبع…..