أعلن وزير الخارجية الكازاخستاني، خيرت عبد الرحمنوف، اليوم الخميس، أن الجولة المقبلة من محادثات أستانا حول سوريا قد تعقد في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر أو بداية كانون الأول/ديسمبر.

وأفادت برس شيعة نقلاً عن سبوتنيك. إن  وزير الخارجية الكازاخستاني، خيرت عبد الرحمنوف، صرح للصحفيينإنه  “حسب تصريحات ممثلي الدول الضامنة لعملية أستانا، هم يعتزمون عقد اللقاء القادم حول التسوية السلمية في سوريا في إطار هذه الصيغة في أستانا. سيتم إبلاغكم بالموعد والأجندة بعد الحصول على المعلومات النهائية من الدول الأعضاء”.

وأضاف: “حسب المعطيات الأولية، يجري الحديث عن نهاية نوفمبر — بداية ديسمبر”.

وعقد، يوم الثلاثاء الماضي، 23 أكتوبر/تشرين الأول، في موسكو، اجتماع لـ “ثلاثية أستانا” حول سوريا (إيران، روسيا، تركيا) على مستوى نواب وزراء الخارجية. وبالإضافة إلى ذلك، التقى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس الأربعاء، مع نائب وزير الخارجية التركي سيدات أونال، وكبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني، حسين جابري أنصاري، اللذين قدما إلى موسكو لإجراء مشاورات بين الدول الضامنة حول سوريا. /انتهى/.