اعتبر السفیر الایراني في لندن حمید بعیدي نجاد بأن ادبیات التهدید والبلطجة لسفیر ترامب في لندن “جونسون” ليست إلا نفاق علني مع شخص تاجر كانت شركة جده ‘جونسون آند جونسون’ تمارس انشطتها على مدي اعوام طویلة في ایران حتى فی فترة الحظر.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن السفیر الایراني في لندن حمید بعیدي نجاد أشار في تغریدة فی صفحته الشخصیة على موقع التواصل الاجتماعي “تویتر”: ان هنالك طریقین لا ثالث لهما امام امیركا في الاتفاق النووی، إما الاستمرار في نقض الاتفاق النووي والقانون الدولي لتواصل عدم مصداقیتها كما كانت وإما العودة الى الالتزام بهذا الاتفاق الذي هو اتفاق دولي ووقعته هي بنفسها.
واضاف: إن جونسون سفیر ترامب في لندن هدد الشركات التجاریة بان تعمل إما مع ایران وإما مع امیركا، مضيفاً إن ادبیات التهدید والبلطجة هذه الصادرة على الاقل من شخص تاجر كانت شركة جده ‘جونسون آند جونسون’ تمارس انشطتها على مدى اعوام طویلة في ایران حتى في فترة الحظر، تعد نفاقاً علنياً. /انتهى/.