دخل وزير الداخلية الايراني “عبدالرضا رحماني فضلي ” لمطار مدينة اهواز بصدد زيارة المنطقتين الحدوديتين مع العراق جذابه وشلمجه، لتفقد الامكانيات والخدمات المتوفرة لراحة وسلامة وأمن زوار الاربعين.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن وزير الداخلية الايراني “عبدالرضا رحماني فضلي ” توجه صباح اليوم الاربعاء الى مدينة أهواز جنوبي ايران لإجراء زيارة للمعبرين الحدودين شلمجه وجذابه، حيث إستقبله محافظ خوزستان “غلامرضا شريعتي” وعدد آخر من المسؤولين.

وصرح رحماني فضلي أمام الصحفيين أن الهدف من هذه الزيارة هو تفقد الإمكانيات والخدمات المتوفرة لزوار الأربعين وإتخاذ الاجراءات اللازمة في حال وجود مشكلة ما، وطلب من الزوار الإلتزام بالتعليمات والوصايا التي تؤكد عليها الجهات والمؤسسات المعنية بالاربعين للتوخي من حدوث المشاكل وتقديم الخدمات والتسهيلات بأفضل شكل ممكن، نظر لكثافة الحشد الحاضر في الحدود./انتهى/