أكد وزير الاتصالات الايراني محمد آذري جهرمي على ان خدمة الانترنت ليست تحت سيطرة جهة معينة كالولايات المتحدة ليتم قطعها مع فرض العقوبات، مخاطبا الشعب الايراني أنه لا داعي للقلق حيال هذا الموضوع.

وأفادت وكالة برس شيعة أن وزير الاتصالات الايراني “محمد آذري جهرمي” تحدث في حوار معه في إحدى البرامج التي تبث على التلفزيون الرسمي في ايران، عن الاشاعة التي روجت مؤخرا حول انقطاع الانترنت في ايران جراء الحظر الامريكي، حيث قال أن إتاحة الانترنت ليست تحت سطوة جهة معينة وأن الولايات المتحدة لا تتمكن من قطع الانترنت في ايران.

وتابع أن الامريكيين بإمكانهم ان يمنعوا اتاحة الايرانيين الى بعض الخدمات والمواقع، إذ انهم سبق الحقوا الضرر بأعمال بعض من الأشخاص من خلل قطع هذه الخدمات على الايرانيين، ومن الممكن أن تزداد شدة هذا النوع من العقوبات.

وطمئن جهرمي الشعب الإيراني قائلا : لا  داعي لأي قلق حيال قطع خدمة الانترنت في ايران.

ويذكر أنه سبق وصرح رئيس منظمة الدفاع المدني “غلام رضا جلالي” وبالاشارة الى احتمال قطع شبكة الانترنت منذ بدء العقوبات الامريكية ضد ايران في الرابع من نوفمبر القادم، بأن الشبكة الوطنية للمعلومات جاهزة بقدر ما يكفي لتوفير الخدمات الاساسية./انتهى/