اكد قائد حرس الحدود الايراني “العميد قاسم رضائي” ان قواته على استعداد تام للتعاون مع نظيرتها العراقية لحماية زوار الاربعين الحسيني.

وجاءت تصريحات العميد رضائي خلال لقائه أمس الاثنين نظيره العراقي ” الفريق الركن حامد عبد الله إبراهيم الحسيني” في منفذ مهران الحدودي (غرب ايران).
وقال رضائي” ان الزوار الذين يحملون الوثائق الثبوتية يعبرون المنافذ الحدودية بما فيها  منفذ مهران دون اية مشاكل.
وتابع قائلا: ان حرس الحدود الايراني سخر جميع امكانياته بهدف تيسير العبور وضمان امن الزوار لدي المناطق الحدودية؛ مشيدا في الوقت نفسه بجهود حرس الحدود العراقي.
واوضح قائد حرس الجدود الايراني انه تم خلال الاجتماع المشترك مع نظيره العراقي، التوصل الى اتفاقات جيدة في مجال حماية زوار الاربعين؛ بما فيها القيام بدوريات مشتركة وزيادة عدد القوات الامنية بهدف تيسير عبور الزوار في المنافذ الحدودية الثلاثة (مهران وجذابه وشلمجه).
من جانبه، اشار قائد حرس الحدود العراقي، الى ان مسؤولية تأمين وحماية زوار الاربعين بعد اجتياز منفذ مهران الحدودي، اي بدءا من حدود زرباطية وصولا الى كربلاء المقدسة والنجف الاشرف تقع على سلّم اولويات قوات الامن العراقية وهي لن تدخر اي جهود في هذا الخصوص.
واردف الفريق الركن الحسيني قائلا: ان جميع الاستعدادات اللازمة لنقل الزوار في العراق متوفرة ولاتوجد اي مشكلة في هذا المجال.
واكد قائد حرس الحدود العراقي استعداد بلاده لتعزيز التعاون مع الجانب الايراني، لافتا الى اجتماعا آخر بين حرس الحدود الايراني والعراقي سيعقد بهدف تسهيل عبور زوار الاربعين./انتهى/