قال قائد القوات البرية في الجيش الإيراني العميد ” أحمد رضا بوردستان” أن الهدف الرئيس من صناعة الارهاب في المنطقة وزرع مجموعات اجرامية كداعش والنصرة هو تشويه صورة الاسلام، كما ان الاستكبار العالمي يريد من ذلك منع انتشار القيم الروحية في العالم.

وأفادت برس شیعة أن قائد القوات البرية شارك في احتفال تكريمي لقوات النخبة في الجيش الايراني وعوائلهم، وأشار في كلمة بهذه المناسبة الى أن النجاحات التي حققها أبناء القوات المسلحة البواسل تعود الى عوامل أساسية تتمثل في التضحية والإيمان النقي والعقيدة الراسخة التي تعتنقها أسر هؤلاء الأفراد.

وعلى صعيد آخر أكد العميد بوردستان ان الاستكبار العالمي هو من صنع الارهاب في المنطقة وهدفه من زرع المجموعات الإرهابية هو تشويه صورة الاسلام المحمدي كما انه يسعى من خلال هذه المجموعات الإجرامية نظير داعش والنصرة الى منع انتشار القيم والمبادئ الروحية في المجتمعات البشرية ليتم تغليب روح العنف والارهاب.