صرح قائد سلاح المروحيات لدى القوات البرية التابعة للجيش الايراني العميد “يوسف قرباني” بأن هذه القوة مستعدة للقيام لتنفيذ مهام الطوارئ في الاراضي الايرانية والعراقية، موضحا عن الاجراءات المتخذة لحماية الزوار وكافة الاجهزة على مدى الحدود الايرانية العراقية.

صرح قائد سلاح المروحيات في القوة البرية في الجيش الايراني العميد “يوسف قرباني” بخصوص المهام والاجراءات التي ستتخذ لخدمة المشاركين في مسيرة الاربعين الحسيني، صرح لمراسل وكالة برس شيعة، أن بناء على الاوامر التي نتلقاها من كبار قادة الجيش، على غرار ما حصل في الأعوام الماضية، تم تكليف سلاح المروحيات بمهام فيما يتعلق بوحدة الطوارئ الجوية واسنادها جويا في المناطق الحدودية بغربي وجنوب غربي ايران في مناطق شلمجه وجذابه ومهران وغيرها من الطرق التي يسير بها الزوار المتوجهين نحو كربلاء والنجف.

وأكد ان سلاح المروحيات مستعد لتقديم الدعم والخدمة والاغاثة وكلما يتطلب تواجد المروحيات ، كما اننا مستعدون لإسناد باقي الاجهزة، مضيفا أنه لو واجه الزوار مشكلة ما في الاراضي العراقية او تلقينا مهمة خاصة هناك، فأن وحدة الطوارئ ستقوم بتنفيذ المهام الجوية في حال ان حصلت على تصريح من قبل المسؤولين الكبار والتنسيق مع الجهات العراقية، مشيرا الى حضور طبيب في كل من هذه الوحدات./انتهى/