هطلت مساء أمس أمطار غزيرة في عدة مناطق غرب ايران وفي العراق، مما أدى إلى تدفق سيول في محافظة ايلام الحدودية حيث أوقعت قتيلاً و15 جريحا، كما تم توقيف عمل المعبر الحدودي حالياً.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن معبر “مهران” الحدودي في محافظة “ايلام” أغلق مساء أمس الأحد بسبب الأمطار الغزيرة والسيول التي أوقعت قتيلا و15 جريحاً، كما تم نقل الزوار المتواجدين على الحدود إلى داخل المدينة لقضاء الليلة في مساكن مؤقتة.

كما أعلن المسؤولون عن حركة الطرق في المحافظة عن ضرورة تغيير اتجاه السيارات القادمة نحو معبر “مهران” الى طريق “بلدختر” السريع المتجه نحو خوزستان للعبور من المنافذ الجنوبية.

هذا وسارع الدفاع المدني في المحافظة لمساعدة العالقين في مياه السيول ونقلهم إلى أماكن آمنة وتقديم الخدمات اللازمة لهم.

وأوضحت الأرصاد الجوية إن العاصفة المطرية ستستمر اليوم في ايلام، ويتوجب على الزوار التوجه إلى المعابر الجنوبية للعبور نحو العراق والمشاركة في مسيرة الأربعين الحسيني. /انتهى/