تلقى الخريجون الجامعیون في السعودية خبر حذف 1000 وظيفة تعليمية بصدمة كبيرة بعد عقد الآمال على هذه الوظائف.

وأفادت برس شیعة إن الشباب السعودي الذي يعاني من البطالة كان في انتظار توظيف في القطاع التعليمي لحملة الشهادات الجامعية، إلا إن السلطات فاجئت سوق العمل الشاب بحذف 1000 فرصة عمل من قطاع التعليم، دون تقديم مبررات واضحة.

ويذكر إن وصف سوق العمل السعودي بأنه سوق يعتمد اعتماداً كبيراً على العمال الأجانب وتحديداً في القطاع الخاص.