انتقد نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن تعامل دونالد ترامب مع حادث مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، واصفا إياه بـ”المخجل والخطير”.

وقال بايدن في تصريحات نقلها موقع مجلة “ماذر جونز” الإخبارية الأمريكية أمس السبت: “يا إلهي! إنه يختلق الأعذار.. على أية حال هل أنتم تعرفون ذلك التعبير: لا تحضر سكينا إلى قتال بالبنادق؟، حسنا لا تحضروا منشار عظام إلى الشجارات. ماذا يجري هنا؟ إنه لأمر مخجل، بل حتى خطير أيضا”.

وتابع مشيرا إلى إدارة ترامب: “هم يقوضون سمعتنا الأخلاقية في جميع أنحاء العالم”.

وتأتي تصريحات بايدن كرد على تصريح ترامب بأن “الإعلان السعودي عما جرى لخاشقجي خطوة جيدة وله مصداقية”، وأن واشنطن تحتاج السعودية كقوة لتحقيق توازن أمام إيران.

وفي ساعة متأخرة من مساء الجمعة الماضية أقرت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول إثر “شجار” مع مسؤولين في القنصلية عقب دخوله مبناها في 2 أكتوبر الجاري، لإنهاء أوراق خاصة به، وأعلنت توقيف 18 سعوديا على خلفية الواقعة.
ولم تكشف السعودية عن مكان دفن جثمان خاشقجي، كما لم تحدد كيفية مقتله.

على إثر ذلك، أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين من مناصبهم، بينهم نائب رئيس الاستخبارات العامة أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي سعود بن عبد الله القحطاني، وقرر تشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.

لكن وسائل إعلام غربية شككت في الرواية الرسمية السعودية، واعتبرت أنها “تثير الشكوك الفورية”، خاصة أنها أول إقرار للرياض بمقتل خاشقجي، بعد صمت استمر 18 يوما./انتهى/