استنكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي الهجوم الارهابي في ولاية قندهار بأفغانستان والذي أدى الى مقتل وإصابة عدد من المسؤولين والاشخاص المشاركين في مؤتمر حكومي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن بهرام قاسمي استنكر بشدة الهجوم الارهابي في ولاية قندهار بأفغانستان والذي استهدف مؤتمرا حكوميا، وتسبب في مقتل وإصابة عدد من المسؤولين والأشخاص المشاركين في المؤتمر.
وأعرب بهرام قاسمي عن مواساة الجمهورية الاسلامية الايرانية مع حكومة وشعب افغانستان وذوي الضحايا بسبب الحادث الارهابي.
وضمن تأكيده على اعتماد الحوار الوطني وإنهاء أعمال العنف في افغانستان، أعرب المتحدث الايراني عن أمله بأن يكون الحوار وإقرار الامن والتوصل الى السلام على جدول اعمال الحكومة والمعارضين على اعتاب الانتخابات البرلمانية في هذا البلد.
وأكد بهرام قاسمي دعم  بلاده بقوة لأي مبادرة تضمن مصالح الشعب الافغاني المضطهد./انتهى/