اوضح سفير إيران في اليابان “مرتضي رحماني موحد”، ان إيران وبشهادة الأوساط الدولية، أدت دورا كبيرا في مكافحة الإرهاب داخل العراق وسوريا وأفغانستان.

وأفادت برس شيعة، أن سفير الجمهورية الإسلامية في اليابان ‘مرتضي رحماني موحد’، لفت مساء اليوم الخميس خلال لقائه رئيس صحيفة ‘أساهي’ اليابانية “ماساتاكا فاتاتابه”في طوكيو، إلى ان السعودية المتهمة بقتل “خاشقجي” في تركيا، والممولة والداعمة لعناصر جماعات داعش والقاعدة والطالبان بالسلاح والتي باتت تقتل المدنيين العزل والنساء والأطفال في اليمن وتقصفهم بالقنابل ليل نهار، أضحت محبوبة لدي أمريكا بينما دأبت أمريكا في نفس الوقت على توجيه التهم الى إيران.

وأشار السفير الإيراني الى أن العام المقبل يصادف الذكرى التسعين لإقامة العلاقات السياسية بين طهران وطوكيو؛ معربا عن أمله في أن تتم تغطية البرامج الاحتفالية الواسعة لهذا الحدث وكذلك الذكرى السنوية الأربعين لإنتصار الثورة الإسلامية بصورة شاملة من قبل صحيفة أساهي؛ بما يتيح للشارع الياباني التعرف على هذه الأحداث أكثر فأكثر.

من جانبه، أشار الاعلامي الياباني الى تأسيس مكتب صحيفة أساهي في طهران منذ العام 1976؛ مضيفا انه على مرّ 42 عامت ماضت، تبادل 17 شخصا منصب رئاسة مكتب الصحيفة في طهران.

وأكد فاتاتابه، خلال اللقاء مع السفير الايراني لدى اليابان، ان إيران بلد ذو تاريخ عريق ويحظى باحترام الشعب الياباني./انتهى/