أرسل وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي رسالة إلى نظيره الباكستاني داعياً إياه تنفيذ تعهدات بلاده الأمنية تجاه الإرهاب وبذل ما يمكن من جهود لتحرير حرس الحدود الايرانيين المخطوفين.

وأفادت وكالة برس شيعة إن  وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي بعث لنظيره الباكستاني “شهريار آفريدي” رسالةً بخصوص خطف 14 جندي ايراني من حرس الحدود عن طريق مجموعة إرهابية، داعياً إياه تنفيذ تعهدات بلاده الأمنية تجاه الإرهاب ومكافحة نشاط هذه المجموعات على الحدود المشتركة بين البلدين.

وأكد رحماني فضلي في هذه الرسالة على أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تكافح بحزم هذه المجموعات الإرهابية التكفيرية، داعياً باكستان لبذل كل ما يمكن من جهود لتحرير حرس الحدود الايرانيين المخطوفين.

وأردف وزير الداخلية الايراني في خطابه لنظيره الباكستاني إنه انطلاقاً من مبدأ حسن الجوار والتعهدات الأمنية بين البلدين يتوجب تنفيذ عمليات مشتركة للحصول على النتيجة بشكل مباشر.

الجدير بالذكر إن 14 عنصر من حرس الحدود وقوات التعبئة تم خطفهم يوم الاثنين 15 تشرين الأول في النقطة صفر الحدودية في “مير جاوه” الحدودية مع باكستان. /انتهى/.