أكد المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان تصرفات امريكا ومنهجيتها وعدم التزامها بالآليات والموازين والمقررات الدولية، لا تضر بالشعب الايراني فقط، بل إنها تهدد الامن والسلام العالميين.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي قال في تعليق على إعلان وزارة الخزانة الامريكية عن قائمة جديدة من الشركات الايرانية فرضت الحظر عليها، قال أن هذه الخطوة تأتي ضمن إطار الحرب النفسية التي تشنها واشنطن ضد ايران، كما إنها تعد إهانة واضحة للآليات القانونية والدولية، مضيفا أن هذه التصرفات ناتجة عن أنانية البيت الابيض والحقد الذي يكنه ضد الشعب الايراني.

وأضاف قاسمي أن أفعال الحكومة الامريكية تتناقض تماما مع مزاعمها وتصريحاتها حين تدعي حماية الشعب الايراني، إذ تقوم بعرقلة عملية التبادل الاقتصادي والتجاري بين ايران وباقي البلدان وتهديد مصالح الشعب الايراني من خلال ممارساتها الجائرة المتناقضة مع القوانين الدولية وحقوق الانسان، مؤكدا هذه الممارسات لا تؤدي الى ما تبتغيه الادارة الامريكية.

وبالاشارة الى القرار الاخير الذي أصدرته المحكمة الدولية العليا في لاهاي فيما يتعلق بشكوى ايران ضد الولايات المتحدة ومطالبتها لواشنطن بعدم القيام بأي خطوة تفضي بتصعيد وتوسيع نطاق الأزمة، قال قاسمي: ان تصرفات امريكا ومنهجيتها وعدم التزامها بالآليات والموازين والمقررات الدولية، لا تضر بالشعب الايراني فقط، بل إنها تهدد الامن والسلام العالميين، وأن ذلك يأتي في حين أن أيران والمجتمع الدولي يسعى الى التوصل لحلول تضمن مصالح الشعب الايراني من خلال الاتفاق النووي، بعد خروج الولايات المتحدة منه./انتهى/.