قال وزير النفط الايرانية ان هناك نقصا في عرض النفط في السوق العالمب، وأن ايا من المنتجين لا يمكنهم رفع الانتاج، في حين أن السعودية استخدمت مخزونها النفطي.

وأفادت وكالة برس شيعة أن وزير النفط الايرانية بيجن زنغنة قال في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء ” كانت القضايا العامة لأسواق النفط وظروف الحظر محور المحادثات في هذا اللقاء”.
وحولتدخل أميركا في أسواق النفط، بيّن زنكنة ان الاميركان يفرضون بعض الظروف على سوق النفط، وفي الحقيقة انهم يوخزون انفسهم ثم يتأوهون ويقولون تعالوا حلوا مشكلتنا، مصرحا: لابد من القول لهم، لا داعي لأن توخزوا أنفسكم، ويكفي ان ترفعوا الحظر لتتعدل الاسعار، وتخرج السوق من حالة اللاتوازن.

وأكد وزير النفط الايراني، ان هناك نقصا في عرض النفط في السوق، وأن ايا من المنتجين لا يمكنهم رفع الانتاج، في حين أن السعودية استخدمت مخزونها النفطي.
وأضاف زنغنه قائلا: ان ترامب يتصور انه يمكنه ان يخفض أسعار النفط بالمكابرة، وصرح: ان السوق الآن ملتهبة ومحفوفة بالمخاوف، وهذه المخاوف ليست لهذه الايام وانما المخاوف من المستقبل. إذ أن الدول المنتجة للنفط تتعرض للحظر الواحدة تلو الاخرى، لكن الى متى يمكن ان تستمر هذه الظروف؟ وماذا سيكون مستقبل السوق؟
ولفت زنكنة الى ان السوق يمثل آلية ذكية ليست مبنية على الفردية.. فترامب لم يتمكن من إقناع السوق، لذلك فإن يواجه المشكلات باستمرار.. ونحن كذلك جزء من السوق.
وبشأن المفاوضات النفطية بين ايران واوروبا، قال وزير النفط الايراني ان الموضوع قيد المتابعة، وسيتم الاعلان عن النتائج بعد تحققها. وقد أعلنا مرارا اننا لا نكشف معلوماتنا لأميركا بشأن تجاوز الحظر./انتهى/