أكد السفير الأفغاني لدى باكستان مقتل زعيم فرع داعش في أفغانستان وباكستان بغارة نفذتها طائرة أميركية دون طيار بعملية عسكرية مشتركة بين القوات الاميركية والأفغانية شرق أفغانستان.

وقال السفير الأفغاني، عمر زخيلوال “أؤكد أن حافظ سعيد خان زعيم ولاية خراسان التابعة لتنظيم داعش قتل مع كبار قادته ومقاتليه في ضربة نفذتها طائرة أميركية دون طيار في 26 يوليو/تموزالماضي في منطقة كوت بإقليم ننكرهار الأفغاني”.

كما قال الوزير بأنه قتل ما لا يقل عن 23 من قادة داعش بما في ذلك قائد فصيل خراسان، حافظ سعيد، في غارات بطائرات أمريكية دون طيار.

في حين لم يؤكد المتحدث باسم التحالف العسكري الأميركي في كابول صحة تلك التقارير، مشيرا إلى أن المسؤولين يتحققون منها.

وكانت الاستخبارات الأفغانية أعلنت، في يوليو/تموز من العام 2015 الماضي، مقتل حافظ سعيد، وهو زعيم “داعش” فيما يسمى بولاية “خراسان”، شرق أفغانستان و30 مسلحا آخرين بغارة جوية في إقليم “ننكرهار” قرب الحدود مع باكستان، إلا أن التنظيم نفى هذه الأنباء بعد ذلك.

وحافظ سعيد خان عضو سابق في حركة طالبان الباكستانية وأعلن الولاء لتنظيم “داعش”. ووردت تقارير سابقة عن مقتله العام الماضي لكن لم تتأكد وفاته أبدا.

خان هو زعيم فرع تنظيم داعش في أفغانستان وباكستان ويعتقد أنه العقل المدبر للهجوم الارهابي الدموي في كابول الذي استهدف تظاهرة سلمية لاقلية الهزارة الشيعية وراح ضحيته 80 قتيلا و 231 جريحا، في يوليو/ تموز الماضي.