تمكن المحققون في جامعة أمير كبير الصناعية العاملين ضمن إطار شركة معرفية من صنع أجهزة توجيه لقمة حفر الآبار النفطية.

وأفادت وكالة برس شيعة أن المدير العام للشركة المعرفية المنتجة لمعدات إستخراج النفط “وحيد اسماعيلي”، صرح على هامش مراسم إزاحة الستار عن أجهزة توجيه لقم حفر الآبار النفطية في جامعة “أمير كبير” الصناعية أمام الصحفيين: أن شركتنا تمكنت من تصميم 3 مجموعات من الاجهزة المتعلقة بالحفارات النفطية، تعد ضمن المعدات الاستراتيجية العشر لدى وزارة النفط.

وبالاشارة الى أن هذه الاجهزة قد صنعت على يد الباحثين والمحققين الايرانيين في جامعة أمير كبير الصناعية ضمن إطار شركة معرفية، قال اسماعيلي أن المنظومات الثلاث التي أزيح الستار عنها تثبت على لقم حفر الابار النفطية وتقوم بتوجيهها عبر تطبيق برمجي الخاصة بها وتتحرك نحو الهدف موضحاً أن الأنظمة الثلاث هذه تشتمل على 6 أجهزة.

وقال اسماعيلي أن هذه المجموعات تعد النماذج الاولية، كما أن الشركة الوطنية الايرانية للحفر قدمت طلبا لشراء هذه الاجهزة وسوف تستخدمها بعد أن يتم انتاجها.

ووفقا لوكالة مهر، قال المدير العام للشركة المنتجة أنه قبل العقوبات كانت ايران تستورد هذه المنظومات من بريطانيا، بينما بعد فرض العقوبات باتت الصينية منها تستخدم في عمليات الحفر، لكن اليوم تمكنا من صنع النموذج الوطني هذه الاجهزة داخل البلاد.

وقال اسماعيلي أن الإختبارات الميدانية لهذه الاجهزة داخل الابار النفطية تمت على يد الشركة الوطني للحفر./انتهى/