احتشد محتجون من أنحاء ألمانيا في العاصمة برلين، اليوم السبت، ضد اليمين المتطرف وتنامي مشاعر الخوف من الأجانب في واحدة من أكبر المسيرات في البلاد منذ أعوام.

وقال منظمو الاحتجاج إن عدد المشاركين فيه تجاوز 150 ألف شخص. تأتي المظاهرة بعد احتجاجات نظمت خلال الصيف ضد المهاجرين في عدد من المدن بشرق ألمانيا ووسط تنامي شعبية حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف قبل الانتخابات المقررة في ولاية بافاريا غدا الأحد. وفقا لـ “رويترز”.

ورفض متحدث باسم الشرطة تحديد عدد المشاركين في الاحتجاج الذي نظمته جماعات حقوقية من بينها منظمة العفو الدولية.

ورفع المشاركون في المسيرة لافتات كتب عليها “متحدون ضد العنصرية” و”متحدون من أجل مجتمع منفتح وحر”./انتهى/