قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي “حسين امير عبداللهيان” ان ايران ستقف الى جانب المقاومة وسوريا حتى النهاية وأن الدفاع عن المقاومة يعتبر دفاعا عن أممنا القومي.

وافادت برس شیعة ان امير عبداللهيان قال في تصريحات نشرت اليوم الخميس ان المحور الامريكي الصهيوني هو الذي خلق دميتي داعش وجبهة النصرة ويحركهما كيفما يشاء، وان الصهاينة وبفعلهم هذا زعزعوا امن المنطقة وحتى امن الغربيين ووضعوهم امام ازمة اللاجئين وازمة الارهاب.

واشار امير عبداللهيان الى الازمة السورية قائلا: منذ بدء الازمة السورية اصبحت الاراضي الفلسطينية المحتلة ملجأ ومشفى الارهابيين التكفيريين، ان الارهابيين التكفيريين لايهاجمون ابدا الكيان الاسرائيلي اللقيط لان الصهاينة هم من يغذون ويقودون هؤلاء في الاساس.

وتابع امير عبداللهيان: نقف بهامة مرفوعة وصوت عال ومرتفع في الدفاع عن سوريا والعراق والدول التي يهددها الارهاب في المنطقة ونعتبر هذا الامر في نطاق الأمن الجماعي للمنطقة والامن القومي لبلادنا، لكن امريكا وبعض اللاعبين الاجانب في سوريا والعراق يواصلون السياسة الخاطئة لاستخدام الارهاب كأداة ويمنعون تحقيق الامن والاستقرار في المنطقة بشكل جدي.

كما اشار امير عبداللهيان الى التواجد العسكري الروسي في سوريا معتبرا سياسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في دعم سوريا ومواجهة الارهاب سياسة ذكية.

من جهة اخرى قال امير عبداللهيان ان ايران تدعم مبادرة الامم المتحدة لتحقيق الحل السياسي النابع من الارادة الحقيقية للشعب السوري.

واضاف: لا شك ان الصهاينة والارهابيين هم قتلة الشعب السوري.