وجد باحثون -خلال دراسة أجريت حديثا- أن الأطفال الطيبين يصبحون في الغالب فقراء وأن الناس الذين لديهم شخصيات مقبولة أكثر من غيرهم يصبحون فاشلين في إدارة المال عندما يكبرون.

وقام خبراء من كلية لندن الجامعية ومدرسة إدارة الأعمال بكولومبيا في نيويورك بتحليل بيانات لأكثر من ثلاثة ملايين مشارك بالدراسة، وتوصلوا إلى أن ذوي الشخصيات الأكثر شراسة وبخلا يصبحون أكثر ثراء في كبرهم.

وأوضحت الدراسة أن الشخصيات التي تتمتع بقبول واسع ترتبط بالدخل الأقل وكثرة الدين وقلة المدخرات.

وحاول الباحثون تفسير هذا الارتباط قائلين إن ذوي الشخصيات المقبولة فقراء ليس لأنهم يرغبون في التنازل عن حقوقهم، بل لأنهم ببساطة لا يهتمون بالمال، ولهذا السبب فإن شؤونهم المالية أكثر عرضة لسوء الإدارة.

وقالت ساندرا ماتز الأستاذة بمدرسة كولومبيا: أن تكون لطيفا مع الناس وتثق بهم له تكلفة مالية، خاصة لأولئك الذين ليس لديهم موارد لتعويض ما تتسبب فيه شخصياتهم.

ونشرت الدراسة في مجلة “جورنال أوف بيرسونالتي آند سوشال سايكولوجي”.

المصدر: ديلي تلغراف